أشارت مصادر مطلعة عبر النشرة إلى أنه في موضوع تعيين نواب حاكم ​مصرف لبنان​ طرح وزير ​المال​ ​غازي وزني​ الأسماء مع لمحة عن كل شخص وتم تعيينها.

ولفتت المصادر إلى أن "مناقشة ​التعيينات​ المالية بدأت بعد طرح الأسماء، وقد أكدت وزيرة ​العدل​ ​ماري كلود نجم​ أنها ستسير بالتعيينات حتى لا يقال أننا نعرقل ولكن ليست هذه التعيينات المنتظرة".

وأضافت المصادر :"تم التطرق إلى خفض رواتب نواب الحاكم، وذكرّت وزيرة المهجرين ​غادة شريم​ يالموضوع، مشددة على أن هذا الأمر ا يحتاج إلى مشروع قانون، و​وزير المالية​ أرسل الموضوع إلى حاكم مصرف لبنان ​رياض سلامة​ وقد أبدى تجاوبا".
وأكدت المصادر أن "وزير ​البيئة​ ​دميانوس قطار​ تحدث في موضوع التعيينات الإدارية وسجل اعتراضه على الالية وليس على الاسماء".
وشددت المصادر على ان ​النقاش​ في موضوع ​مجلس الخدمة المدنية​ دار حول المادة التي تقول أن المعين يجب أن يكون أمضى ٥ سنوات في الفئة الأولى ولكن السيدة نسرين مشموشي من الفئة الثانية"، مشيرة إلى أنه "تم طلب رأي وزيرة العدل التي سألت عدد من ​القضاة​ وأكدوا أنه لا المادة لا تطبق عليها، ولكن الامين العام ل​مجلس الوزراء​ ​محمود مكية​ ورئيس ​الحكومة​ حسان دياب شددوا على أن هناك موادا تلغي وهذه المادة وتم تعيين مشموشي بناء على ذلك".
وفي موضوع ​محافظ​ ​كسروان​ وجبيل شددت المصادر على ان "تعيين المحافظ قبل صدور المراسيم اخذ جدلا ولكن تم الاتفاق على تعيين المحافظ مع انتظار صدور المراسيم التطبيقية وبالتالي لا تمارس السيدة بولين ديب عملها قبل صدور المراسيم".

وتابعت المصادر :"موضوع ارتفاع ​سعر الدولار​ أثير من خارج جدول الأعمال وتمت الاشارة الى أن الحاكم كان قد وعد بالتدخل ولم يفعل".
كما طرح وزير ​الاتصالات​ ​طلال حواط​ مسألة الخطوط الثابتة ومجلس الوزراء اتخذ قرارا بعدم قطع هذه الخطوط بانتظار دفع الفواتير لمدة شهرين،وسيسمح باستخدامها باتجاه واحد اي تلقي الاتصالات.