جال ​وزير الصحة​ العامة ​حمد حسن​، في ​قلعة بعلبك​، حيث اطلع على التحضيرات للحفل الموسيقي الذي ستستضيفه القلعة مساء غد تحت عنوان "صوت الصمود". ورافقه محافظ ​بعلبك الهرمل​ ​بشير خضر​.


وأثنى حسن على أهمية هذا الحدث الفني الذي سيتابعه الجمهور من خلال وسائل الإعلام، التزاماً بإجراءات التباعد والوقاية بسبب كورونا، لافتاً إلى أن "ثقافة الحياة والأمل ومواجهة التحديات، تتطلب إصرارا وعزيمة وإرادة. وهذه المقومات موجودة لدى الشعب ال​لبنان​ي الذي أثبت من خلال التجارب الصعبة التي عبرها أنه قادر على مواجهة التحديات، وأن المستقبل سيكون أجمل".

كما أعرب عن ثقته بأن "ما ستوجهه بعلبك مساء غد من رسالة حضارية ومضيئة للعالم، سيشكل تأكيدا على أن الصورة المظلمة والقاتمة التي نراها اليوم في مجتمعنا، ليست إلا مرحلة موقتة ستنتهي، وسيحافظ لبنان على رسالته المشرقة رغم كل الظلام الدامس".