يباشر قاضي التحقيق الأول في ​بيروت​ بالإنابة ​شربل بو سمرا​ غداً الثلاثاء تحقيقاته الإستنطاقية في الحريق الذي اندلع في أحد مستودعات المنطقة الحرة في ​مرفأ بيروت​ في 10 أيلول الجاري، وأدى الى احتراق محتويات المستودع بالكامل من إطارات مطاطية وزيوت و​بضائع​، إضافة الى ​مساعدات​ غذائية تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر.

وكانت ​الشرطة العسكرية​، بإشارة من ​النيابة العامة العسكرية​، قد أنهت التحقيقات الأولية مع 21 شخصاً على علاقة بأعمال الصيانة التي كانت تجري في المستودع المشار اليه والمجاور للمكان الذي وقع فيه ​انفجار​ الرابع من آب.
يشار الى أن التحقيقات الأولية لم تؤكد، لغاية تاريخه، وجود ترابط بين الحريق والإنفجار، لذلك تمت إحالة الملف على النيابة العامة بدلاً من المحقق العدلي ​القاضي فادي صوان​، علماً أنه في حال توافر معطيات لدى قاضي التحقيق تُثبت وجود ترابط بينهما، عندها يُحال الملف مجدداً الى القاضي صوان تبعاً للصلاحية، ويُضم الى الملف الأساسي.