أشار رئيس المجلس الإقتصادي والإجتماعي ​شارل عربيد​، في حديث لـ"تلفزيون ​النشرة​"، إلى أن السؤال اليوم هو عن الأسباب التي أدت إلى إتخاذ قرار ​الإقفال​ التام وعدم المبادرة إلى التحضير لهذه المرحلة، لافتاً إلى أن هناك مسؤولية مشتركة، حيث على المجتمع أن يكون أكثر انضباطاً ويلتزم بكل الإجراءات الوقائية، بينما ​الحكومة​ تأخرت بدعم ​المستشفيات​ ودفع مستحقاتها.

وفي حين لفت عربيد إلى أن المطلوب التأقلم مع ​فيروس كورونا​ المستجد، شدد على "ضرورة التعلم من تجارب الماضي عند إعادة فتح البلد بعد اسبوعين، لا نعود من جديد إلى الإقفال".
ورداً على سؤال، أكد عربيد وجود خسائر كبيرة نظراً إلى أن كل شهر إقفال يوازي ملياري ​دولار​ إنتاج، لافتاً إلى أن الدول التي أقفلت كانت تقدم ب​مساعدات​ مباشرة للمؤسسات المتوسطة والصغيرة وتدعم الفئات التي تعمل بشكل شبه يومي.