أعلن مساعد ​وزير الخارجية​ ال​إيران​ي للشؤون القانونية والدولية محسن بهاروند أن "كندا تسعى لتسييس قضية تحطم الطائرة الأوكرانية"، مشيراً إلى أن "أفعال كندا وتصريحاتها أحادية الجانب ضد إيران بشأن تحطم الطائرة الأوكرانية تعرقل ​التحقيقات​ لايضاح الحقيقة".

وفي ​مقابلة​ مقابلة مع صحيفة "​طهران​ ​تايمز​" أجراها محمد مظهري، اعتبر بهاروند أن "إيران تتعاون مع الجانب الأوكراني ولا مانع من التحقيق في الحادث وفقا للاتفاقيات الدولية"، مضيفاً "وفقًا لاتفاقية ​شيكاغو​ والملحق 13 ، فإن الدولة التي وقعت الحادثة في اراضيها هي المسؤولة عن التحقيق. ولذلك ​ايران​ هي المسؤولة لعملية التحقيق عن ملابسات اسقاط ​الطائرة الاوكرانية​ كمت منحت الجميع إمكانية الوصول للمعلومات المرتبطة".
وفي سياق آخر، أوضح بهاروند أنه "بشأن المجرمين المختبئين في كندا، ليس لدينا اتفاقية استرداد المجرمين مع أوتاوا، ولكن وفقًا للمبادئ العامة للقانون الكندي، فهي مسؤولة عن عدم ايواء المجرمين والأشخاص الذين يرتكبون جرائم واضحة، وينص قانون ​الأمم المتحدة​ على أن الدول يجب أن تتعاون بشان محاربة الجرائم".