ذكرت صحيفة الـ"تلغراف" البريطانية أن "​الحكومة​ ستعلن أن العزل الذاتي لن يكون ضروريا بعد الآن لمن خالطوا أناسا ثبتت إصابتهم ب​فيروس كورونا​"، مبينة أنه "سيُطلب من الأشخاص الذين خالطوا آخرين ثبتت إصابتهم بالفيروس الخضوع لاختبارات يومية لمدة سبعة أيام وسيُسمح لهم بممارسة أعمالهم في غضون ذلك".


وقالت إن "الوزراء سيقولون إنه سيتم إلغاء النظام الحالي الذي يلزم الناس بالبقاء في منازلهم لمدة 14 يوما على مستوى البلاد في كانون الثاني في حالة نجاح الخطط التجريبية".

كما كشفت الصحيفة أن "وزير النقل البريطاني سيعلن أن قيود الحجر الصحي الشاملة ستنتهي في وقت مناسب ل​عيد الميلاد​ حتى تتمكن الأسر من السفر إلى دول "القائمة الحمراء" عالية الخطورة لزيارة الأقارب"، موضحة أن "القيود ستُخفض من 14 يوما إلى 5 أيام إذا جاءت نتيجة اختبارات فيروس كورونا سلبية بالنسبة للعائدين من الرحلات بعد خمسة أيام من عودتهم إلى البلاد".

ولفتت الى أنه "سيتم سن النظام الجديد في 15 أو 16 كانون الأول مع إخراج الناس من الحجر الصحي بمجرد حصولهم على نتائج الاختبارات".