أبرق رئيس ​الحزب التقدمي الإشتراكي​ ​وليد جنبلاط​ الى الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​ معزيا بوفاة الرئيس الأسبق ​فاليري جيسكار ديستان​.

وجاء في رسالة جنبلاط: "إنني أشعر بحزنٍ عميق إزاء رحيل السيد فاليري جيسكار ديستان، الذي كان خير ممثلٍ ل​فرنسا​ في فترة حاسمة من تاريخها المعاصر. وفي استعراض لمسيرته السياسية الطويلة، لا يسعني إلا التوقف عند جهوده لتحرير المجتمع الفرنسي وتحديثه، بما في ذلك خفض السن القانونية المدنية، وإنهاء الوصاية الحكومية على التلفزيون، وعدم تجريم ​الإجهاض​. ولعب التزامه بتعزيز بناء ​أوروبا​ الموحدة دورا أساسيا في زيادة "الوعي الأوروبي" وتوطيد ​السلام​ في أوروبا و​العالم​.
أمام هذه الخسارة الكبيرة لعائلته وللشعب الفرنسي، أتقدم لكم، بالتعازي الحارة برحيل السيد فاليري جيسكار ديستان. مع كل التقدير لالتزامكم تجاه ​الشعب اللبناني​، أرجو أن تقبلوا، يا صديقي العزيز، امتناني وتقديري العميق".
كما أبرق جنبلاط معزيا الى رئيس مجلس منطقة أوفيرن في فرنسا السيد لوران فوكييز.