إستقبل رئيس "​تيار الكرامة​" النائب ​فيصل كرامي​، في دارته في ​طرابلس​، منسق اللجنة الأسقفية للحوار المسيحي الإسلامي في محافظتي ​الشمال​ وعكار جوزاف ابراهيم محفوض، الذي نقل لكرامي تحيات رئيس اللجنة المنبثقة من ​مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك​ في ​لبنان​ والنائب البطريركي العام للسريان الكاثوليك على أبرشية ​بيروت​ المطران مار ماتياس شارل مراد.


ووضع محفوض كرامي في أجواء النشاطات التي تقوم بها اللجنة خلال فترة الأعياد خصوصا في الشمال وإطلاق وثيقة ​البابا فرنسيس​ بمناسبة عيد مار فرنسيس الأسيزي بعنوان "كلنا وجميعنا أخوة" خلال المؤتمر الصحافي الذي أقيم في قاعة ​كنيسة​ سيدة البشارة المتحف في بيروت بالتعاون والتنسيق مع المركز الحبري المريمي لحوار الأديان وبدعوة من ​المركز الكاثوليكي للاعلام​ بحضور عدد من الفاعليات الروحية الإسلامية و​المسيحية​.

بدوره، شكر كرامي محفوض على زيارته ومبادرته، منوها ب"الدور الذي يقوم به من خلال اللجنة والحوار والتواصل"، مبديا إستعداده لكل تعاون وتنسيق، ومتمنيا له و"للأخوة المسيحيين واللبنانيين أعيادا مجيدة ومباركة"، آملا أن "يعم ​السلام​ والأمان والاستقرار والاطمئنان والازدهار و​المحبة​ في وطننا الحبيب لبنان وفي ​العالم​ أجمع".