اشارت إدارة ​الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي​ الفي بيان الى أنها تلقت كشفا من ​مصرف لبنان​ المركزي يبين وصول السندات الخزينة لصالح الصندوق من فئة الثلاث سنوات بقيمة 200 مليار ل.ل الى حسابتها. وعليه، يبشر المدير العام ​محمد كركي​ جميع المضمونين أنه اعتبارا من مطلع الأسبوع المقبل بأن إدارة ​الضمان​ سوف تبدأ بتمويل جميع المكاتب والمراكز المحلية والإقليمية بالأموال اللازمة لكي تتمكن هذه الأخيرة من المباشرة بدفع معاملات جميع المضمونين أي الحالات العادية وكذلك الخاصة (​الأمراض​ السرطانية والمستعصية).

ولفت البيان الى انه بعد إعادة مجلس إدارة الضمان التصويت على قرار السلفات الشهرية للمستشفيات وبانتظار مصادقته من قبل معالي ​وزيرة العمل​ بالقريب العاجل، يؤكد المدير العام أن قرار تمويل ​المستشفيات​، إدارة وأطباء، هو مستمر وسوف يصدر القرار اللازم بالسلفات المالية في الأيام القليلة القادمة وذلك ايفاء لجهودهم الجبارة وكي يتكمنوا من الصمود في ظل هذه الأوضاع الصحية والاجتماعية والاقتصادية والمالية الصعبة التي تمر بها البلاد، لا سيما فيما يخص علاجات مرضى ​كورونا​، بالاضافة الى أن المستشفيات تعتمد بصورة أساسية على هذه السلفات كي تسدد رواتب وأجور العاملين في القطاع الاستشفائي.
واكد المدير العام على جميع مستخدمي الصندوق بفئاتهم كافة ومراكزهم الادارية وكذلك على جميع المراجعين من أصحاب العمل والمضمونين بضرورة التقيد بتدابير ​الوقاية​ والسلامة العامّة المتعلقة بالحماية من وباء كورونا ولاسيّما ارتداء ​الكمامة​ وغسل اليدين بصورة مستمرة والتعقيم، وكذلك المحافظة على التباعد الاجتماعي، ويطلب من جميع الرؤساء المباشرين لمستخدمي الصندوق تحمل مسؤولياتهم لجهة حسن تطبيق هذه التدابير.