استقبل رئيس اساقفة ​الفرزل​ وزحلة و​البقاع​ للروم الملكيين الكاثوليك ​المطران عصام يوحنا درويش​ الوزير السابق للمهجرين ​غسان عطالله​ يرافقه السادة وليد الحداد، الياس الحداد وانسي عطالله بحضور السيد جان عرابي، وكانت مناسبة لعرض مختلف الأوضاع على الساحة اللبنانية.

وقدّم عطالله التهاني لسيادته باليوبيل الذهبي والفضي متمنياً له دوام ​الصحة​ والعافية، وابدى اعجابه بالحلّة ​الجديدة​ ل​مطرانية سيدة النجاة​ مع افتتاح المكتبة والمتحف.
وجال سيادته برفقة الوزير عطالله والوفد في ارجاء المطرانية مقدماً الشرح الوافي لما شهدته من عمليات تجديد، وتوقف الوفد طويلاً في المكتبة الإلكترونية واعتبروها واحة فكر وثقافة تشجع ​الشباب​ على البحث والقراءة من جديد. وفي المتحف البيزنطي جال الوفد بين الأيقونات والحلل الكنسية للأساقفة والأواني الكنسية والوثائق التاريخية ، واكد عطالله ان اقامة هذا المتحف هو عمل جبار من قبل المطران درويش يهدف الى اظهار تاريخ وتراث المطرانية والكنيسة في زحلة الى العلن بعد ان كان محفوظاً لسنوات في الخزائن.