وضع عضو كتلة المستقبل النيابية النائب ​طارق المرعبي​ آليات ومعدات شركته بتصرف اهالي القرى والبلدات التي تواجه النيران في اكروم عكار وعكار العتيقة وفي اي بلدة بحاجة الي مساعدة تقنية.


ووصف المرعبي المشاهد بـ"الكارثية" في البساتين الزراعية والاحراج الغنية بثروة حرجية والممتلكات"، داعيا الى "اعلان حال طوارىء في عكار لمساعدة الاهالي في القرى والبلدات التي تعرضت للحرائق". وطالب بتعزيز مراكز الدفاع المدني في عكار ودعمها بكل ما يلزم.

وتفقد المرعبي على القرى والبلدات في عكار مطلعا على اوضاع المواطنين والاضرار التي لحقت بهم. ودعا الى "ضرورة الاسراع بايصال المحروقات الى عكار"، مشيرا الى ان "غالبية بلدات وقرى عكار نفذت مولدات الاشتراكات فيها من المازوت، ويخيم الظلام ليلا على هذه البلدات.

ونوه بجهود الجيش اللبناني والدفاع المدني والهيئات الانسانية والهيئات البلدية والاختيارية والجمعيات البيئية والمتطوعين "الذين لبوا النداء من مختلف بلدات عكار وساهموا في عمليات الاطفاء.

كما بحث المرعبي مع رئيس بلدية عكار العتيقة الدكتور محمد خليل في أهم الحاجات في البلدة والاضرار التي خلفها الحريق في احراجها.