التقى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الصرح البطريركي في بكركي، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية الفرنسية جان لوي بورلانج على رأس وفد من أعضاء اللجنة في زيارة جرى في خلالها عرض لآخر التطورات السياسية والاقتصادية في لبنان.


وعبر الوفد عن تضامنه مع الشعب اللبناني، معربا عن "نية فرنسا مواصلة مساعدة اللبنانيين لتجاوز الأزمات التي يمر بها لبنان"، كما شدد على "أهمية متابعة التحضيرات الجارية للانتخابات النيابية المقبلة". وأثنى على "مواقف البطريرك الراعي الروحية والوطنية الداعية الى مبدأ الحياد الناشط والى مؤتمر دولي من أجل لبنان".

بدوره شكر الراعي "الوفد النيابي على الزيارة ومن خلالهم فرنسا، على وقوفها الدائم الى جانب لبنان"، مؤكدا أن "ما يحتاجه لبنان اليوم هو دولة قوية تنأى بنفسها عن أي صراعات إقليمية وخارجية"، مشددا على "ضرورة إجراء الانتخابات النيابية والرئاسية في موعدها المحدد".