دعا وزير الدفاع الروسي ​سيرغي شويغو​، نظيره البريطاني ​بن والاس​، لعقد محادثات أمنية، في ​موسكو​، مؤكّدًا أنّ "استئناف المباحثات بين الجيشين الروسي والبريطاني، سيساعد في تخفيف التوترات في ​أوروبا​".

وأفادت ​وزارة الدفاع الروسية​، في بيان، بأنّ "الوزير أكد لنظيره البريطاني استعداده لمناقشة جميع القضايا الأمنية ذات الصلة، وعرض على والاس إجراء محادثات في موسكو في أي وقت يناسبه"، مشيرةً إلى أنه "تم إثبات إمكانية إجراء حوار بناء بين الجانبين، خلال زيارة الوفد الروسي إلى لندن عام 2013".

وخلال الزيارة المذكورة، أجرى وزيرا الدفاع والخارجية الروسيَين، سيرغي شويغو وسيرغي لافروف، مع نظيريهما البريطانيَين فيليب هاموند ووليام هيغ، محادثات في لندن لمناقشة المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وكان والاس قد أعلن يوم الإثنين الماضي، خلال كلمة أمام مجلس العموم البريطاني، أنه أرسل دعوة إلى شويغو لزيارة لندن، وأعرب خلال كلمته، عن استعداده لمناقشة القضايا المتعلقة بالمخاوف الأمنية المشتركة وإجراء حوار بناء.

وجاءت الدعوة من الجانبين البريطاني والروسي لعقد مباحثات ثنائية، في الوقت الذي تتصاعد فيه الأزمة بين روسيا وأوكرانيا.
وفي هذا الصدد، شدّد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الخميس، على أنّ "أي هجوم قد تشنه روسيا على أوكرانيا، سيكون كارثيا ليس بالنسبة لروسيا فحسب، وإنما على العالم".