أعلنت الهيئة التأسيسية لنقابة العاملين في ​المستشفيات الحكومية​، انه "بعد مشاهدة فيديو يوثق عملية الاعتداء على احد اعضاء الهيئة والممرضة في ​مستشفى بنت جبيل الحكومي​، اعاد إلى ذاكرتنا زمن استعباد ​النساء​ وتعنيفهم بالوقت الذي كفلت كل القوانين و​الديانات​ السماوية احترام ​المرأة​ ومساواتها بالرجل ، وحيث ان المعتدى عليها لم تقترف ذنبا سوى رفع لواء الحق ومطالبة ادارتها بالحقوق المتوجبة عليها، ولما كانت فاطمة يحيى تتحرك ضمن أطر القوانين وتحت لواء ​الاتحاد العمالي العام​ والهيئة التأسيسية ولم تكن بموقع اقفال مؤسسة عامة بل المطالبة من خلال الاعتصام الذي كفله ​الدستور​ و​حرية التعبير​ عن الرأي، وبناء على ما تقدم دعت الهيئة "جميع الموظفين في المستشفيات الحكومية للتوقف عن العمل يوم غدالخميس ابتداء من الساعة الثانية عشر ظهرا ولمدة ساعة واحدة تضامنا مع الزميلة في مستشفى بنت جبيل الحكومي".


وأملت، في بيان، أن "الا تتكرر هذه الاعتداءات على الجسم العمالي الطبي في اي مكان وفي اي زمان مطالبة الجهات القضائية بالتحرك بموازاة التحرك الطبيعي الذي ننتظره من وزارة الصحة".