أفادت مراسلة "النشرة" في مجلس النواب، بأنّ "موضوع زيادة رواتب موظّفي القطاع العام والمتقاعدين 3 أضعاف، لم يُقرّ حتّى السّاعة، بانتظار جواب وزارة المالية حول تعديل الأرقام".

من جهة ثانية، أشارت إلى أنّ "عددًا من العسكريّين المتقاعدين تمكّنوا من الدّخول إلى داخل مجلس النّواب، إلّا أنّ القوى الأمنية تمكّنت من إخراجهم".

على صعيد متّصل، وصلت قوّة من الجيش اللبناني إلى ساحة النجمة، لمؤازرة شرطة مجلس النواب والقوى الأمنيّة، حيث سُجّلت احتكاكات بين المتظاهرين والقوى الأمنية، الّتي حاولت إبعادهم من السّاحة، وتزامن ذلك ما تواجد النائب سينتيا زرازير التي تعرضت للدفع نتيجة الاحتكاك بين القوى الامنية والمتظاهرين.
وافترش بعض المتظاهرين الأرض، منعًا لمحاولة إبعادهم.

وناشد العسكريون المتقاعدون المتظاهرون، قائد الجيش للنزول إلى الأرض والاستماع إلى مطالبهم، والعمل على تحقيقها إنصافًا لهم.