التقى نقيب محرري الصحافة ال​لبنان​ية ​الياس عون​ في دار النقابة، الهيئة الادارية للاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة-لبنان (​أوسيب​ لبنان) برئاسة الأب طوني خضره وعضوية الأب ​اسكندر الهاشم​ ممثل الاتحاد لدى الحكومة، ومسؤول اللجان في الاتحاد ​جوزيف خريش​ وأمين الصندوق جوزف سمعان، وأطلّع منهم على نشاط الاتحاد في لبنان والخارج وعلى النشرات الاعلامية التي تصدر عنه. واعلن النقيب عون "اننا فخورون بما تقومون به من اجل تأمين التواصل بين الناس من دون التمييز الطائفي ولا المناطقي متناسين ما يحصل في لبنان من انتكاسات امنية وسياسية، فأنتم تعطون المثل الصالح للبناني الناجح في لبنان او خارجه".
بدوره اعرب الأب خضره عن "تقديره لما تقوم به نقابة محرري الصحافة اللبنانية"، داعيا "لأن تتوحد الجهود الصحافية تحت لوائها". واعلن "اننا في الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة ، نحرص لأن نواكب التطور الاعلامي الالكتروني الذي نؤمن من خلاله التواصل المستمر بين لبنان المقيم ولبنان المغترب"، مشيرا الى "اننا اطلعنا النقيب عون على الموقع الاخباري للاتحاد والذي يحاكي العالم في اللغات الاساسية العربية والفرنسية والانكليزية ويقدم بالاضافة الى الاخبار والمواقف الإعلامية، دراسات قيمة حول مواضيع ثقافية واجتماعية ودينية معتمدين المناقبية والمهنية في عملنا. وكانت مناسبة لدعوة نقابة المحررين للمشاركة في المعرض المسيحي السنوي الذي سيقام خلال شهر تشرين الثاني المقبل".
واستمع النقيب عون الى آراء ووجهات نظر مختلفة حول الاعلام بشكل عام و​الاعلام الالكتروني​ بشكل خاص من الاب اسكندر الهاشم والاستاذين جوزف خريش وجوزف سمعان.
وفي ختام اللقاء تسلّم النقيب عون من وفد الاتحاد الدليل الذي صدر عنه والذي يتضمن عناوين المؤسسات المسيحية والمواقع الالكترونية المسيحية والمؤسسات الاعلامية والادارات العامة في لبنان.

ومن جهة اخرى وفي دردشة مع "النشرة" على هامش اللقاء، لفت عون الى أن بعض الصحافيين منتسبون الى نقابة الصحافة ونقابة المحررين في نفس الوقت وهو سيسعى للحد من هذا الموضوع"، لافتاً الى ان لـ"النشرة" موقعها في عالم الاعلام عبر السرعة في تغطية الاخبار.
ورداً على سؤال عن السماح للمحررين العاملين في الحقل الالكتروني بالدخول الى نقابة المحررين اشار عون الى ان "ابواب النقابة مشرعة لهم".