اعتبر عضو كتلة "الوسط المستقل" النائب ​علي درويش​، محاضرا بدعوة من قطاع المرأة في "​تيار العزم​"، عن "تطورات المشاريع الاقتصادية والانمائية في ​الشمال​"، أن "تسديد القرض الخاص ب​مرفأ طرابلس​ والمقدم من البنك الإسلامي للتنمية، بقانون عن ​مجلس النواب​، من شأنه المساهمة في تطوير المرفأ، وهو سيكون من عائدات المرفأ نفسه، باعتباره مؤسسة عامة دون زيادة مديونية الدولة".
ولفت درويش الى ان "شهدنا أخيرا قدوم أكبر البواخر حجما من ​الصين​ الى مرفأ طرابلس، لأن المرفأ أصبح قادرا على استقبال بواخر حمولتها تزيد على 20 الف طن. وما شجع على ذلك هو أن شركة Gulf Tainer ركبت على رصيف المرفأ أكبر وأحدث الرافعات التي تساعد على تسريع التفريغ، بما ينعكس إيجابا على كلفة البضائع في المرفأ". لافتاً إلى أن مشروع إقامة اهراءات جديدة لتخزين ​القمح​ والحبوب أصبح في مراحله التنفيذية بعدما قطع مرحلة الدراسات والإجراءات القانونية"، مشيرا إلى أن "مجموعة M1 Group هي من تنفذه".

وفي الختام، كان نقاش مع الحضور للمشاريع المطروحة والمعوقات السياسية والإجرائية التي تعترضها.