بعد تدوال معلومات عن إزالة ​مغارة الميلاد​ في ​وسط بيروت​، أكد عضو تكتل "​لبنان القوي​" النائب ​هاغوب ترزيان​، في حديث لـ"النشرة"، أن ما يتم التداول به غير صحيح، مشيراً إلى أنها محاولة من جمعية "بيست" للضغط على وزير الداخلية والبديات في حكومة تصريف الأعمال ​نهاد المشنوق​، كي يصدق على القرار الصادر عن مجلس بلدية بيروت.
وفي حين حذر ترزيان من محاولة اللعب على الوتر الطائفي وإستهداف اللحمة الوطنية من أي شخص أو جهة، شدد على أن مجلس بلدية بيروت ورئيس المجلس ​جمال عيتاني​، بالإضافة إلى محافظ بيروت ​زياد شبيب​، حريصون على رمزية عيد الميلاد.