أكد المتحدث باسم ​الجيش الإسرائيلي​ ​أفيخاي أدرعي​، في تصريح عبر ​مواقع التواصل الإجتماعي​، أن "مقاتلات الجيش الإسرائيلي استهدفت هذه الليلة عدة اهداف في موقع عسكري تابع لحركة "حماس" شمال ​قطاع غزة​"، مشيراً إلى أن "الضربة جاءت متابعةً لاستهداف الجيش الإسرائيلي، وردًاً على حوادث اطلاق النار التي تم القيام بها ضد قواتنا".
ولفت أدرعي إلى أن "الجيش الإسرائيلي يعتبر "حماس" المسؤول الوحيد عن كل ما يحدث داخل قطاع غزة وينطلق منه"، مشيراً إلى أن "الجيش جاهز ومستعد للعمل ضد اي اعتداء ارهابي من قطاع غزة ومصمم للدفاع عن مواطني ​اسرائيل​".
وكانت المقاتلات الإسرائيلية قد شنّت غارة جوية بصاروخين على مواقع لحركة "حماس" شمال قطاع غزة، وذلك بعد مقتل فلسطيني نتيجة قصف إسرائيلي مدفعي استهدف مخيم ​البريج​ شرقي غزة رداً على إصابة جندي إسرائيلي ب​إطلاق نار​ على حدود القطاع.
فيما حملت حركة "حماس" إسرائيل المسؤولية الكاملة عن تداعيات التصعيد و الاعتداءات المتتالية التي تستهدف الفلسطينيين.