اكد رئيس الحكومة السابق ​نجيب ميقاتي​ انه "لو صرف مبلغ المئة مليون دولار الذي رصدته حكومتنا لمشاريع إسمية في ​طرابلس​ لكان الكثير من المشاكل قد تم حله". وشدد على "ان مشروع القرية التكنولوجية الالكترونية الذي شارف على الانجاز على قسم من ارض ​معرض رشيد كرامي الدولي​، كجزء من المنطقة الاقتصادية الخالصة، سيوفّر الكثير من فرص العمل الجديدة"، لافتا الى ان "الاساس في تنشيط الدورة الاقتصادية في عكار هو تحريك مشروع مطار الشهيد رينيه معوض في ​القليعات​ وتخصيصه للشحن الجوي وللطيران العارض في آن معا" .
وشدّد ميقاتي في لقاء حواري مع طلاب ​الجامعة اليسوعية​ في ​القلمون​ بمشاركة رئيس الجامعة الاب ​سليم دكاش​ والعمداء والمدراء، على "انه لا يحبذ رفع الضرائب قبل وقف ابواب الهدر و​الفساد​ كي نستطيع اقناع المواطن بأن يتحمل جزءا من كلفة الانقاذ"، لافتا الى انه "سيقف ضد رفع الضريبة على القيمة المضافة عند طرح الموضوع" .

رئيس الجامعة اليسوعية الاب سليم دكاش لفت الى ان "إيمان دولة الرئيس ميقاتي ب​الشباب​، هو أيضاً إيمانكم بالتربية، ولذلك أسستم المدرسة، المعهد والجامعة، لكي تعطوا التربية في ​لبنان​ من خلال دعمكم لها وتوظيفكم بها، حقها. لأن التربية في لبنان هي المميزة، وهي التي تميز أيضاً شبيبة لبنان، لأنها تربي الرأسمال المثقف والواعي، ولأنها تفتح طريق المستقبل للنمو الاقتصادي والاجتماعي، وهي أيضاً الطريق الصحيح إلى المواطنية والمواطنة." وأكّد دكاش ان نحن بحاجة قبل أي شيء آخر أن نعمل بكل قلبنا وطاقاتنا لإعلاء شأن المواطنة اللبنانية لأننا كلنا للبنان وكلنا من لبنان وكلنا في سبيل لبنان."