الهيئة الادارية في ​اللقاء الارثوذكسي​ مع وجودنا في زمن ​الفصح​ المجيد نبقى مفعمين بالأمل والرجاء لقيامة لبنان من محنته الاقتصادية الاجتماعية عبر موازنة تقشفية، دون تحميل الطبقة الفقيرة تبعيات ما آل اليه الوضع الراهن. اضافت في بيان بعد اجتماعها الدوري في مقرها في الاشرفية برئاسة الأمين العام النائب السابق ​مروان أبو فاضل​، على الجميع في كل، من مجلس الوزراء والمجلس النيابي أن يتحمل مسؤولياته الوطنية التي تفرض نفسها في هذا الظرف الدقيق. كما تمنى اللقاء ان تتحول موجة مكافحة الفساد والهدر من شعارات رنانة الى واقع يلمسه المواطن.
اضاف البيان "اما على الصعيد الارثوذكسي فبالشكل وبعيداً عن المزايدات، يعتبر ​اللقاء الأرثوذكسي​ ان المتروبوليت الياس عوده هو رمز من رموز كنيستنا الارثوذكسية الانطاكية وبالتالي يستحق كل الاحترام وله الحق بمقاربة كافة الشؤون الوطنية. أما في المضمون فان القضايا التي تم التداول بها في هذا السياق، فمعالجتها تتم عبر القضاء المختص وليس عبر ​وسائل التواصل الاجتماعي​".

وتقدم اللقاء الأرثوذكسي بأصدق التهاني من جميع اللبنانيين في عيد العمل شاكراً لهم عطاءاتهم وتضحياتهم متمنياً لهم ولعائلاتهم التقدم والإزدهار.