أكد وزير ​البيئة​ ​فادي جريصاتي​ خلال تدشينه اول محطة مستدامة وصديقة للبيئة لشركة "اي.بي.تي." على اوتوستراد ​عمشيت​ باتجاه جبيل "أننا اليوم امام خيار كبير بين ​لبنان​ الامس الذي ارضه وهواه ومياه ملوثة وبين لبنان الغد الذاهبون اليه مع اصحاب هذه الشركة الذي هو صديق للبيئة، حيث المواطن ورجل الاعمال فيه يبادر للحفاظ على بيئته وموادنا الاولية واعادة تكرير الزيت المحروق والحفاظ على مياه الغسيل، فكل المبادرات التي شاهدناها اليوم تجعل كل واحد منا يفتخر ويطمئن الى ان لبنان ذاهب الى ايام افضل، اكثر اخضرارا، تجمع الشراكة بين قطاع خاص مسؤول كامثال اصحاب هذه الشركة".
ولفت جريصاتي الى "أننا نفتخر ان تكون "اي. بي. تي." السباقة في هذا المجال، واتمنى على الجميع اللحاق بها على هذا الطريق، وعلى ​القطاع العام​ ان يتحمل مسؤولياته معكم. وانا كوزير للبيئة اقف الى جانبكم ونحضنكم ونشجعكم ونضيء معكم الى مثل هذه المبادرات اكثر واكثر".
ولفت الى أن "هذه المحطة بالنسبة لنا نموذجية ومثالية وتحد كبير لنا كوزارة بيئة، حيث يشكل موضوع ​قطاع النقل​ 30 بالمئة من ​التلوث​، فنحن على طريق بداية الحل، بدأ اليوم ولا عودة الى الوراء، سواء اكان من ناحية السيارات الكهربائية او الهجينة او الفيول المستعمل او اعادة تأهيل كل ​محطات المحروقات​ لتصبح مثل هذه المحطة اصدقاء للبيئة، فلا تعارض اطلاقا بين التطور الاقتصادي وبين حماية البيئة والحفاظ عليها وعلى ارضنا لنترك شيئا جميلا وسليما لابنائنا من بعدنا".
وشدد على "أننا مؤتمنون على هذه الارض وعلينا تسليمها للاجيال المقبلة افضل مما استلمناها، ونأمل ان يبقى ​القطاع الخاص​ مبادرا، ونحن كقطاع عام الى جانبكم من اجل لبنان افضل".