أيد نقيب الصحافة ​عوني الكعكي​ كلام رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق ​وليد جنبلاط​ حول الموازنة، مشيرا الى ان "انجاز الموازنة اهم من تعطيلها"، معتبرا أن "هناك فرصة كبيرة لتشغيل عجلة الاقتصاد"، متسائلا:"هل من المعقول ان تتوقف الموازنة كل هذه المدة؟ ولماذا لم يتقدم وزير الخارجية ​جبران باسيل​ باقتراحاته قبل شهر؟".

وفي حديث تلفزيوني رأى كعكي أن "باسيل لديه طابع استفزازي للناس ورغم الفرص التي تتاح له ولكن يحرق نفسه بسبب تصرفاته"، معتبرا ان "الرأي العام يلوم رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ بسبب صبره على باسيل وهذا يساهم بخسارة الحريري"، مشيرا الى ان "الحريري هو أم الصبي ويتصرف على هذا الاساس ولكن في مكان ما هو متسامح فوق اللازم"، متسائلا:" لماذا على الحريري بمفرده ان يقدم التنازلات؟".

وشدد الكعكي على انه "بعد مرور 3 سنوات على عهد الرئيس ميشال عون ​الشعب اللبناني​ مصاب بخيبة أمل كبيرة"، معتبرا ان "العهد لم يقدم شيئا إلا الشعارات واكبر دليل على ذلك هو ​الوضع الاقتصادي​"، مشيرا الى ان "حاكم مصرف لبنان ​رياض سلامة​ حمى الوضع الاقتصادي من الانهيار ووجوده على رأس السلطة المالية هو ما ينقذ لبنان".

من جهة اخرى لفت كعكي الى ان "التظاهرات التي نشاهدها في الشارع هي اشبه بـ "القط الذي يلحس المبرد"، متسائلا:"كيف يمكنك بناء بلد من دون تقديم التضحيات، وكيف يتم تعطيل البلد لاشهر ونحن على ابواب موسم سياحي واعد جدا"، مؤكدا انه "سيكون هناك تحسن في الموسم السياحي لهذا العام".


وإعتبر كعكي أن "من الصعب ضبط التهريب في ظل وجود حدود مع ​سوريا​ وقبرص"، مشيرا الى ان "الحدود التي دخلت منها الصواريخ يمكن ان يدخل منها كل شيء ولا يمكن التفاهم من النظام الحالي في سوريا".