انقذت ​سفينة​ "أوشن فايكينغ" الانسانية قبالة السواحل الليبية صباح السبت أكثر من 80 مهاجراً غالبيتهم من ​السودانيين​، في حصيلة أولية لمنظمة أطباء بلا حدود بحسب ما علمت فرانس برس.
وهذه ثاني عملية إنقاذ في غضون 24 ساعة تقوم بها "أوشن فايكينغ" التابعة لمنظمتي "أس أو أس المتوسط" و"أطباء بلا حدود" وكانت السفينة أنقذت الجمعة 85 شخصاً بينهم خمس نساء وأربعة أطفال.
وجرى اكتشاف القارب المطاطي بفضل ​طائرة​ تقوم بطلعات جوية متكررة، وفق ما قال رئيس بعثة أطباء بلا حدود جاي برغر. غير أنّه أوضح أنّ "الطائرة لم تسعَ أبداً للتواصل معنا". ولكن من خلال تتبع مسارها شمالاً، تمكنت "أوشن فايكينغ" من إنقاذ القارب.
وتسيّر القوات الأوروبية طائرات بشكل دوري فوق وسط البحر الأبيض المتوسط لرصد المراكب التي تغادر الشواطىء الليبية، وتستفيد خلال هذه الفترة من أحوال ​الطقس​ الملائمة.
ويتواجد حالياً على متن السفينة الإنسانية التي غادرت مارسيليا الأحد، نحو 170 شخصاً ينحدرون جميعاً من ​افريقيا​ جنوب الصحراء.