استقبل ​رئيس الجمهورية​ الأسبق ​اميل لحود​ في دارته في اليرزه، وفدا من القرى السبع المحتلة برئاسة رئيس جمعية ​هونين​ الخيرية أحمد بربيش، وتم التأكيد في خلال اللقاء على أهمية التمسك بثلاثية الشعب و​الجيش​ و​المقاومة​ والتي شكلت الرادع الاساسي للعدو الاسرائيلي.


وتطرق البحث الى العملية التي نفذتها المقاومة ضد العدو في "افيفيم"، والتي أدت الى ردع العدو ووقف تماديه في تعديه على ​لبنان​ وخرقه للسيادة الوطنية.

وأفاد بيان للوفد، "ان البحث تناول أيضا وضع بلدة هونين في شطرها المحرر والذي تختزن أرضه الكثير من الالغام، وكان تأكيد على ضرورة تفعيل دور الجيش ومؤسسات ​نزع الألغام​ لتطهير الارض والعمل على عودة حياة اهالي البلدة الى طبيعتها والذي هو احد ركائز مقاومة ​العدو الاسرائيلي​".

ونقل الوفد عن لحود، قوله: "إن تحرير الارض يجب أن يتلازم مع تحصين ​الاقتصاد​ الوطني وانه لا مفر من ​الطائفية السياسية​ الا في السير بقانون انتخابي وطني جامع على اساس ​النسبية​ وليس الدوائر الضيقة"