التقى وزير الدفاع ​الياس بو صعب​ المنسق الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش وبحث معه في الاعتداء الاسرائيلي السافر على ​الضاحية الجنوبية​ لبيروت بواسطة طائرتي استطلاع مسيرتين، باعتبار أنَّه الخرق الأخطر للقرار 1701 الصادر عن ​مجلس الأمن الدولي​ منذ العام 2006، كونه مسّ بأمن المدنيين وشكَّل خطرًا على الملاحة الجوية.
كما وتمّ التداول في موضوع المساعدات التي يحتاج إليها لبنان لضبط المعابر غير الشرعيَّة بهدف منع التهريب على الحدود اللبنانية.

من جهة اخرى أبلغ بو صعب الضيف بأن "​مجلس الوزراء​ سيناقش غدًا في خلال جلسته استراتيجية الإدارة المتكاملة للحدود، الأمر الذي لقي ترحيبًا كبيرًا من جانب الضيف".

وتمَّ أيضًا التطرق إلى موضوع نفق السكة الحديد في ​الناقورة​، فأبلغ الوزير بو صعب الضيف بأنّ لبنان سيرفع كتابًا رسميًّا إلى الأمم المتحدة يطلب فيه الحصول على ​تقرير​ مفصَّل حول ما يوجد داخل النفق المذكور نظرًا لبناء ​العدو الاسرائيلي​ جدارًا عند مدخله من الجانب اللبناني.