أعلنت ​الأمم المتحدة​ أنها على تواصل مع ​السلطات الأميركية​ بشأن مسألة إصدار تأشيرات دخول للرئيس الإيراني، ​حسن روحاني​، ووزير خارجيته، ​محمد جواد ظريف​، لحضور اجتماعات الجمعية العامة.
وأوضح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في ​مؤتمر​ صحفي له "أننا على اتصال بسلطات البلد المضيف بشأن مسألة جميع مشاكل التأشيرات الحالية، وآمل أن يتم حل هذا الأمر قريبا".
وأشارت وسائل إعلام إيرانية في وقت سابق الى إمكانية عدم حضور الرئيس الإيراني، اجتماعات الجمعية العامة، مرجحة "إلغاء الزيارة إذا لم تصدر تأشيرات الرئيس روحاني والوفد المرافق في ​الساعات​ القليلة القادمة".