زار وزير الزراعة و​البيئة​ ​الاردن​ي ابراهيم الشحاحدة ومدير عام ​وزارة الزراعة​ ال​لبنان​ية ​لويس لحود​ غرفة تجارة وصناعة وزراعة زحلة و​البقاع​ وكان في استقبالهم الرئيس بالانابة أنطوان خاطر وأعضاء مجلس الادارة رؤساء اللجان: أنطوان صليبا، ​طوني طعمة​، ​ابراهيم الترشيشي​، المدير العام يوسف جحا والمستشار القانوني توفيق رشيد الهندي، وقد عقد اجتماع عمل ضم رئيس ​تجمع الصناعيين​ في البقاع نقولا أبو فيصل ورؤساء اتحاد ونقابات وتجمعات ​المزارعين​ ومصدري ومستوردي ​الفاكهة​ والخضار و​الشاحنات​ المبردة ورجال أعمال.
واوضح الشحاحدة أن "المنظمات الدولية تفرض معايير محددة لنسب المبيدات والاسمدة الكيمائية للمنتجات الزراعية الاردنية في الدرجة الاولى وللمنتجات المستوردة، وهذا ينطبق على لبنان أيضا"، وأكد أنه "في حال وجد نقص أو فائض في انتاج ​البطاطا​ في الاردن، سيتم تبليغ واعلام الجانب اللبناني بذلك"، وكرر "تطلعه نحو الامال المشتركة و​المستقبل​ الافضل للبنان والاردن".
وشدد خاطر على "العلاقات الاخوية الصادقة بين الشعبين الاردني واللبناني وكلا البلدين متشابهين في الجغرافيا والتاريخ، فالجغرافيا حكمت عليها أن يتواجد في منطقة تطفو على صفيح ساخن، وكلاهما ورثا تاريخا غنيا بالتجارب والحضارات"، ودعا الى "فصل السياسة عن ​الاقتصاد​ حتى لا تتأثر حركة انسياب المنتجات بين دولة وأخرى اذا ما نشب خلاف بين السياسيين في تلك الدول".
بدوره رحب لحود "بالوفد نيابة عن وزير الزراعة الدكتور ​حسن اللقيس​، معتبرا أن "غرفة زحلة والبقاع تعتبر من أقدم الغرف اللبنانية وأن زحلة هي عاصمة ​القطاع الزراعي​ وعاصمة المزارعين"، منوها "بالانتاج الزراعي اللبناني الذي يتمتع بأعلى المواصفات والمعايير العالمية".