لبى كهنة رعايا أبرشية ​البترون​ المارونية دعوة ​المطران منير خيرالله​ للصلاة وتخصيص قداسات الاحد على نية ​لبنان​ والمسؤولين فيه. وأقيمت القداديس في كل الكنائس ورفعت الصلوات لكي يلهم الله المسؤولين في لبنان لاتخاذ القرارات التي تنقذ الوضع في لبنان.

من جهة ثانية، أعاد المحتجون اقفال الطريق البحري القديم في الهري بالعوائق والسيارات.
وفي شكا يقفل المحتجون المسلك الشرقي من الاوتوستراد وأزالوا سياراتهم والعوائق من المسلك الغربي لتسهيل مرور المشاركين في التحرك الرئيسي في ​بيروت​.
كذلك فتح المحتجون على اوتوستراد البترون جزءا من المسلك الغربي ولا يزال المسلك الشرقي مقفلا.