أكد الوزير السابق ​فادي عبود​ "أننا نقول للحراك ان كل ما تطرحوه اليوم على الطاولة نحن طرحناه، وما أوصلنا الى ما نحن عليه الآن هو الحراك"، مشيراً الى أن "كل المطالب التي يعمل عليها الحراك قد بدأ يأتي أثرها، وأنا احاول أن أقنع الجميع بالخروج من لعبة الأسماء والذهاب لوضع شروط وبرنامج عمل، ولنقل ماذا نريد من هذه الوزارة وماذا نريد من هذا الوزير".
وفي حديث تلفزيوني له، أوضح عبود أن "أني مصر على أن الحراك له الكلمة الفصل، وأنا محروق لتكون مطالب الحراك واضحة"، لافتاً الى "اننا نريد وضع شروط الحكم الآتية واذا ما ستكون ​الحكومة​ الآتية تكنو سياسية او تكنوقراط".
وأشار الى أنه "لدينا اليوم شخص من "​القوات اللبنانية​" وهو ​وزير العمل​ في حكومة ​تصريف الأعمال​ ​كميل أبو سليمان​، فهو لا يوجد تكنوقراط أكثر منه وهو شخص ناجح ومن أفضل المحامين".
وأكد عبود أنه "اليوم لا يمكن أن نأتي بـ 30 شخصا جدد ونتوقع التغيير، وكل الاتهامات مصبوبة على اهل ال​سياسة​ ونحن ببلد ​القطاع العام​ هو إقطاع"، لافتاً الى ان "القطاع العام أسوأ من ​القطاع الخاص​ بالاحتكارات".