أكد رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي ​غادي إيزنكوت​ أن "​أميركا​ لم تشارك في تنفيذ اثنين من أكبر العمليات العسكرية التي نفذها ​الجيش الإسرائيلي​ وهما عملية "أوبرا"، عام 1981، التي دمرت مفاعلا نوويا عراقيا، وعملية "بستان"، عام 2007 ، التي دمرت مفاعلا نوويا ​سوريا​".

وأوضح آيزنكوت أنه على "الأرجح لما تمت هذه العمليات ما كانت إسرائيل في اتفاق دفاع مشترك مع ​الولايات المتحدة​ في ذلك الوقت"
ولفت الى أن "إسرائيل قادرة تماما على الدفاع عن نفسها دون معاهدة أميركية، رغم أنها قد تكون مفيدة في حال تصبح ​إيران​ نووية".
وأشار الى أن "هذا ليس ضروريا، ليس عندما تكون إسرائيل في ذروتها العسكرية، مقارنة بأعدائها. هذا ليس شيئا صحيحا لتقديمه الآن. ما يجب تقديمه الآن هو العلاقة الخاصة مع الولايات المتحدة".