عبّر الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب ​أسامة سعد​ خلال اتصاله بمدير عام ​وزارة الاقتصاد​ ​محمد أبو حيدر​، عن استنكاره لتغييب المواد المدعومة، ولا سيما المواد الغذائية الأساسية، عن رفوف السوبر ماركت و​المحلات التجارية​، بينما هي متوافرة بأسعار السوق السوداء. واشار إلى انه "في الوقت الذي تشتد فيه الضائقة المعيشية على المواطنين، وبعد أن باتوا عاجزين عن تأمين لقمة العيش في ظل الانهيارات المالية والاقتصادية وغياب فرص العمل، تلجأ المنظومة الحاكمة إلى الاستيلاء على ما تبقى من ودائع المواطنين بذريعة الدعم، كما تلجأ إلى تقاسمها مع كبار المستوردين والمحتكرين".

وطالب سعد بتوفير المواد المدعومة لمنطقة صيدا، كما طالبه بتفعيل الرقابة على الأسعار.
من جهته وعد المدير العام بمتابعة القضية، سواء لجهة توفير المواد الأساسية، أم لجهة الأسعار.