نفذ اساتذة ​التعليم المهني والتقني​، اعتصاما امام ​وزارة التربية والتعليم العالي​، بدعوة من الهيئة الإدارية ل​رابطة أساتذة التعليم المهني والتقني​ الرسمي في ​لبنان​، وهيئة لجنة أساتذة المتعاقدين للتدريس بالساعة في التعليم نفسه.


وطالب المعتصمون المسؤولون بإيقاف "التهرب الضريبي، وكل أنواع التهريب، أوقفوا الهدر على أشكاله. أوقفوا جشع التجار، وامنعوا المصارف من التحكم برقاب العباد، فهؤلاء حيتان المال يأكلون الأخضر واليابس، ويشربون مياه البحر والنهر ولا يشبعون".

وأكدوا "بشكل واضح صريح ومباشر، بأننا في الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم المهني والتقني الرسمي، سنكون صوت زملائنا في المهنة وصرختهم، ونعاهدكم هنا، بأننا لن نبدأ بالتدريس في المعاهد و​المدارس الفنية​ الرسمية، إلا بعد رفع الغبن الذي لحق بكم، والظلم الذي وقع عليكم والإجحاف الذي أصابكم".

وتوجهوا للطلاب قائلين: "أنتم أمانة في أعناقنا، ونحن حريصون كل الحرص على عامكم الدراسي، فلن يضيع عليكم، أي شيء من دروسكم". وتمنوا على "وزير التربية والتعليم العالي، القاضي ​عباس الحلبي​، حرصا على الأساتذة والطلاب، العمل بجد وكد والمبادرة الى إنصاف التعليم المهني والتقني الرسمي، فجل ما نطلبه منكم هو الإنصاف، لأن ​العام الدراسي​ متوقف على هذا الإنصاف".