اعتبر نقيب اصحاب الافران ​كاظم ابراهيم​، في حديث مع "​النشرة​"، أن "​قطع الطرق​ له مفاعيل عديدة والسيارات المحملة تصل الى الحواجز ويرفض المتظاهرون مرورها"، مشيراً إلى أنه "إذا إستمرّ الحال على ما هو عليه فإن الأفران يمكن أن تقفل نتيجة عدم وصول ​الطحين​".
وأشار ابراهيم الى أن "الأفران الكبيرة يمكن أن تترك مخزوناً لديها يصل الى حدود ستة أيام أما الأفران الصغيرة فهي تحتاج الى أن تستلم مواد أولية بشكل دائم لأنها لا تستطيع التخزين لأكثر من يومين"، مضيفاً: "في الوضع الراهن يعمد بعض الأفران الى شراء الطحين من فرن آخر للإستمرار ولكن هذا الأمر لن يستمرّ طويلاً".