تمنى عضو تكتل "​لبنان القوي​" النائب ​أسعد درغام​، في حديث لـ"النشرة"، أن تفتح إستقالة رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ باباً لحل ​الأزمة​ الراهنة في البلاد، لكنه توقع أن يكون لها تداعيات غير إيجابية في ظل الوضع الراهن، لا سيما على المستوى الإقتصادي والمالي.
ورداً على طرح تشكيل حكومة تكنوقراط، أشار النائب درغام إلى أن أحداً لم يبحث مع "​التيار الوطني الحر​" بأي حكومة جديدة بالرغم من أنه أبدى الإستعداد للتجاوب مع جميع الإقتراحات، مذكراً بأن ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ أبدى كل الإستعداد لإستقبال المتظاهرين، وترك الأبواب مفتوحة أمام جميع الإقتراحات.
ونفى النائب درغام الكلام عن أن الإصرار على بقاء وزير الخارجية والمغتربين ​جبران باسيل​ في الحكومة منع الإتفاق على تشكيل حكومة جديدة مسبقاً، واصفاً هذا الكلام بالهروب من المسؤولية، مجدداً التأكيد على أن التعديل أو التغيير الحكومي لم يبحث مع "التيار الوطني الحر"، كاشفاً أن الأخير لم يكن بأجواء إستقالة رئيس الحكومة.