أكد عضو "​كتلة الوفاء للمقاومة​" النائب ​إيهاب حمادة​ "ان ما يصدر من مواقف لمسؤولين أميركيين تجاه ​لبنان​، يعبر عن خططهم ومؤامراتهم في أن يأخذوا كل تفصيل لصالحهم وإلى ساحتهم، وأن الهدف من كل ذلك هو محاولة تغيير صورة لبنان ​المقاومة​ والإنتصارات التي عبرت عن استقلال وسيادة وحرية لبنان الحقيقية، في أن يكون صاحب قرار وموقف غير متأثر بدولة هنا أو دولة هناك".

ودعا حمادة خلال رعايته حفل تخريج الدورات القرآنية الصيفية، "كل اللبنانيين لأن يتحلوا ب​الاستقلال​ والحرية والإنتماء الحقيقي إلى لبنان ومصالحه، لننقذ لبنان من هذه ​الأزمة​، ولنخرج إلى ضوء ​المستقبل​، ونحن أقوياء متحدون، لا يلعب بنا او يتآمر علينا أحد، وأن لنا من القدرة والقوة، ما يمكننا من ان نحفظ حدودنا ووجودنا ودولتنا وكياننا".
اضاف "ليضع ​اللبنانيون​ المصالح الضيقة والارتباطات والتبعية للآخر خارج السياق، ولنأت جميعا إلى طاولة واحدة، ننتج فيها لبناننا الجديد وفق ما يأمله ويطالب به اللبنانيون".
ونظمت الحفل جمعية ​القرآن الكريم​ ورعته ​بلدية الهرمل​، في قاعة الأسد - المكتبة العامة، في حضور رؤساء بلديات وفعاليات. وتخلله كلمة لمدير ​منطقة البقاع​ الشمالي في الجمعية الشيخ طلال المسمار تحدث خلالها عن عدد الدورات والخريجين على مستويات الحفظ والتفسير والتلاوة.
وتم توزيع ​الهدايا​ والشهادات التقديرية على الخريجين والخريجات.