أعلن رئيس جمعية "قولنا والعمل" ​الشيخ أحمد القطان​ أن حكومة الرئيس ​حسان دياب​ هي "أفضل حكومة تُشكّل في هذه السنوات الثلاثين أي في هذه العقود الثلاثة"، معتبراً أنها "إذا لم تشتغل على أساس الإصلاح والتغيير وعلى أساس معالجة ما أمكن من ​الفساد​ وما أمكن من الإهتراء وتغيير الأوضاع الإقتصادية الصعبة، ونحن على يقين أن ذلك لن يتحقق بسحر ساحر وإنما الأشهر القادمة ستثبت صدق الحكومة من كذبها".

وخلال موقفه الأسبوعي، أشار الشيخ القطان إلى أنه "على يقين إذا لم تشتغل الحكومة بالشكل الصحيح ولما فيه خير ​لبنان​ واللبنانيين أول مَن سيسعى لإسقاطها هو ​حزب الله​ في لبنان".

وأمل الشيخ القطان أن "يتحسن الوضع كثيراً في لبنان وسيكون لبنان قوياً كما يريده شعبه بتلاحم الشعب و​الجيش​ و​المقاومة​".
واعتبر أن "الجميع سيتعاون لمصلحة لبنان إلا إذا أصر الفريق السياسي الآخر على نيته بتخريب لبنان وجعله لقمة سائغة لأعدائه من خلال تنفيذ أجندات غربية حاقدة على البلد".