اشار عميد المجلس العام الماروني وديع الخازن الى ان بكركي غير راغبة في التعليق على كتاب الشيخ أحمد قبلان الموجه الى البطريرك الماروني بشارة الراعي، مجدداً التأكيد على موقف الراعي السابق الرافض للدخول في ال​سياسة​، مشدداً على أن مواقفه ذات خلفية وطنية.

واوضح الخازن في حديث صحفي، بان "البطريرك الراعي لا يريد الدخول في زواريب السياسة، ومواقفه تنطلق من قناعات وطنية، لأن هذا الأمر متشعب وقد يفتح باب جدل بيزنطي لا يشبع ولا يغني من جوع"، مشدداً على ضرورة تحييد المقامات الروحية التي يفترض أنها تنطق باسم المواطن عن السياسة.
وعن رأيه في اعتبار البعض أن كتاب قبلان مدفوع من "حزب الله"، يقول الخازن "نأمل أن لا يكون كلام قبلان ناتجاً عن توجهات سياسية، لأن الأمر عندها سيضر بالوطن".